English | اردو
  الرئـيسـية من نحن مشرف الموقع اتصل بنا سجل الزوار
  من التاريخ: ثورة 1952 .. وبداية الانهيار - من التاريخ: كيف باع أمير قطر يسرى فودة للأمريكان - وراء الأحداث: التحكيم الدولي: الحكومة تفشل.. والشعب يدفع الثمن - اللقاء الأسبوعي: فضيلة الشيخ د/ أحمد الطيب: إذا فتحنا باب التكفير فلن ينجو أحد.. الجزء الأول - الطريق الى الله: سيدي.. لقد أحييت أجيلا من العدم - الطريق الى الله: رائعة من روائع عيسى عليه السلام - قضايا معاصرة: في ما جرى فى باريس .. محاولة للفهم تتجاوز الإدانة - قضايا معاصرة: حقنا في أن نغضب - الطريق الى الله: رائع حلم معاوية - ديوان الشعر: غَـنَّيـتُ مِصْر للشاعرة/ نادية بو غرارة - الطريق الى الله: أخلاق الأزمة - قصة قصيرة: خطوط الجدار - الأسرة المسلمة: ماذا يحدث عند تضخم الكلية بعد استئصال الأخرى؟ - كتب ودراسات: نيلسون مانديلا.. سيرة مصورة لسجين ألهم العالم -  
الاستطــــلاع
تكرار نشر الرسوم في شارلي إبدوا ؟
إستفزاز للمسلمين
إسخفاف بالمسلمين
لتكرار القتل والإرهاب
اقتراعات سابقة
القائمة البريدية
ادخل بريدك الالكترونى
القرآن و علومه
الحديث وعلـومه
الأخبار
  • اللجنة العليا لانتخابات مصر تعلن جدول الانتخابات التشريعية
  • إنتهاء مهلة تنظيم الدولة والأردن بانتظار تطمينات
  • الأسرة المسلمة
  • بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي
  • الغارمات خلف القضبان
  • أحكام التلاوة
  • مقدمة فى أحكام التلاوة
  • حكم لامات السواكن
  • حديث وشرحه
  • رسالة إلى أهل البلاء
  • اتق الله حيثما كنت
  • الفتاوى
    فتـاوى الأسرة والتربية

    هل يجوز توزيع لحم العقيقة نيئاً على المحتاجين؟

    السؤال:هل يجوز توزيع لحم العقيقة نيئاً على المحتاجين؟. هل يجوز ذبح العقيقة وتوزيعها كاملة على المحتاجين؟. أم يشترط عمل وليمة في البيت ودعوة الناس للحضور؟.
    المفتي:أجاب عليها الشيخ/ عبد الآخر حماد
    الإجابة:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد...

    فلا بأس من ذبح العقيقة وتوزيع لحمها نيئاً على الفقراء والمساكين وعلى الأهل والأصدقاء.. ولا يشترط عمل وليمة ودعوة الناس إليها.

    إذ لم يثبت في ذلك شيء عن النبي (صلى الله عليه وسلم).. وإنما استحب بعض السلف أن يطبخ صاحب العقيقة اللحم ويوزعه مطبوخاً من باب التيسير على الفقراء والمساكين.

    لكن لا يلزم ذلك .. بل الأمر في هذا واسع..  فلو وزع المسلم اللحم نيئاً فلا بأس.

    وإن طبخه فوزعه مطبوخاً فلا بأس.

    وإن طبخه وجمع الناس ليأكلوا منه في بيته أو في غير بيته فلا بأس أيضاً.

    لأن المقصود الأعظم من العقيقة هو إراقة الدماء تقرباً إلى الله تعالى وشكراً له سبحانه على نعمة الولد.

    وقد حدث ذلك بالذبح وأما كيفية التوزيع والأكل..  فليس فيها نص قاطع..  بل الأمر فيه واسع كما أسلفنا.

    والله أعلم


    عودة الى الفتاوى

    قضــايا شرعـــية
    منبر الدعوة
    واحـــة الأدب
    خدمات الموقع