English | اردو
  الرئـيسـية من نحن مشرف الموقع اتصل بنا سجل الزوار
  من التاريخ: النكسة بين الزعيم الملهم.. والشعب المخدوع.. والهزيمة الصادمة - دروس في الدعوة: هل سنظل نقلد الفراعنة؟ - ديوان الشعر: غَـنَّيـتُ مِصْر للشاعرة/ نادية بو غرارة - قضايا معاصرة: مصر الغنيمة السياسية.. ومصر الشراكة الوطنية - اللقاء الأسبوعي: خالد حنفي: لابد من تهيئة الأجواء ووقف الاعتقالات قبل البدء في الحوار - الطريق الى الله: أخلاق الأزمة - قضايا معاصرة: إيقاظ الوعي فرض الوقت - دروس في الدعوة: أحدثكم عن/ ناجح إبراهيم - من التاريخ: ستة قطارات لحكام مصر من عباس الأول إلى الدكتور مرسى - قصة قصيرة: خطوط الجدار - دروس في الدعوة: أسباب نشأة الحركة الإسلامية في إسرائيل - دروس في الدعوة: قتل المدنيين.. صناعة القرن - الأسرة المسلمة: ماذا يحدث عند تضخم الكلية بعد استئصال الأخرى؟ - كتب ودراسات: نيلسون مانديلا.. سيرة مصورة لسجين ألهم العالم - قضايا معاصرة: ماذا يدبر للأزهر في الخفاء؟ - اللقاء الأسبوعي: د/ سيف الدولة :مازائيل اتهمني باختراق المادة الثالثة من اتفاقية السلام - الذين سبقونا: محمد يسري سلامة .. أيها الناس؟ - الطريق الى الله: أخلاقنا.. خلق التوسط والاعتدال -  
الاستطــــلاع
التحالف ضد داعش ؟
سيفيد الشيعة وإيران
يهدف لتقسيم سوريا
سيقسم العراق رسمياً
الجميع
اقتراعات سابقة
القائمة البريدية
ادخل بريدك الالكترونى
القرآن و علومه
الحديث وعلـومه
الأخبار
  • نشرة المال والاقتصاد ليوم21/9/2014
  • نشرة الحوداث ليوم 21/9/2014
  • الدفاع عن الإسلام
  • ولكنَّ الحقّ أحبّ إلينا منه
  • احذروا العقول المستعمَرة
  • فقه السنة
  • فقه غسل الميت
  • النية هى تمييز العبادات عن العادات
  • دروس في الدعوة
  • صفحات من مفكرة العبد لله
  • فتح مكة.. بين الأمس واليوم
  • الفتاوى
    فتـاوى المواريث والفروض

    إعطاء الأب لأبنائه من الميراث في حياته

    السؤال:هل يجوز للأب في حياته أن يعطى أحد أبنائه أكثر من الآخرين من ماله وممتلكاته دون سائر الأبناء بحجة الظروف أو الحب أو البر وفرض هذا الأمر دون رضاء باقي الأخوة بعقود مسجلة لعدم تمكين باقي الأخوة في هذا الميراث بعد موته وما الحكم في قيام الأم بذلك لأحد الأبناء سواء في مالها الخاص ومال زوجها المتوفى
    المفتي:الشيخ / أسامة حافظ
    الإجابة:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد,,

    تحدثنا من قبل عن تمييز بعض الأبناء بالعطية في حياة الأب وخلاصة ما قيل فيه أن الأصل أن يعدل الأب في العطية بين أبنائه بحيث يساوي بينهم في عطائه لإنكار النبي صلي الله عليه وسلم على من فعل ذلك وأراد أن يشهده وقوله له "لا تشهدني على جور" وقيل إن مفهوم العدل هو أن يعطي للذكر مثل حظ الأنثيين مثل الميراث وهذا العدل على الوجوب عند الحنابلة وعلى الاستحباب عند غيرهم.. وذهب أكثر الفقهاء إلي جواز التمييز بين أولاده إذا كان ثمة سبب شرعي يستدعي هذا التمييز كأن يكون المميز معوقاً أو فقيراً أو متفرغ للعلم أو غير ذلك من الأسباب.. وعليه فللأب إن كان له ولد يستدعي أن يميزه بشيء فله ذلك إن كان ثمة سبب شرعي لذلك، أما إن تساووا ولم يكن ما يميز أحدهم - من الناحية الشرعية - عن الأخر فإن تمييز أحدهم وإن كان جوراً يأثم فاعله إلا أنه من الناحية الفقهية يصح ولا يجوز نقده, هذا والله تعالى أعلم.


    عودة الى الفتاوى

    قضــايا شرعـــية
    منبر الدعوة
    واحـــة الأدب
    خدمات الموقع